a1

الملتقى الاقليمي لتعميم و تطويرالتعليم الأولي

ترأس عامل إقليم العرائش، الاثنين، فعاليات اليوم الدراسي حول التعليم الأولي الذي اختير له شعار "مستقبلنا لا ينتظر"، والذي يدخل في إطار تنزيل برامج المرحلة الثالثة من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية.

وقد حضر أشغال هذا الملتقى كل من رجال السلطة والمسؤولين عن المصالح الخارجية للدولة، ورؤساء الجماعات الترابية، والأطر التربوية والأساتذة، والفاعلين الجمعويين، والخبراء والمهتمين بمجال التعليم الأولي.

وتم خلال هذا اللقاء تقديم مجموعة من العروض والتدخلات التي ركزت في مجملها على ضرورة تدعيم المكتسبات التي حققها إقليم العرائش في مجال دعم تعميم التعليم الأولي، مع التأكيد على تعزيز تحسين كفاءة وجودة الخدمات المقدمة في هذا المجال، انسجاماً مع التوجيهات الملكية التي دعت إلى ضرورة إعطاء دفعة قوية لبرامج التعليم الأولي، وذلك من خلال المداخلات والمحاور المقدمة. عرض المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والبحث العلمي كان حول موضوع "المخطط الإقليمي لتنزيل مشروع تعميم وتطوير التعليم الأولي"، فيما خصص عرض سكينة القريشي، من قسم العمل الاجتماعي، لـ"تدخلات المبادرة الوطنية للتنمية البشرية في مجال التعليم الأولي". كما ألقى خالد، صبري مفتش تربوي، عرضا حول موضوع "قراءة في الإطار المنهاجي للتعليم الأولي". وعلى هامش هذا الملتقى الإقليمي حول التعليم الأولي، وبعد اختتام فعالياته، أشرف عامل الإقليم على تدشين منصة الشباب للإدماج الاقتصادي المحدثة بمركز محمد العواد للتكوين المهني بحي الوفاء بالعرائش، التي تندرج في إطار تنزيل برنامج تحسين الدخل والإدماج الاقتصادي للشباب الذين تتراوح أعمارهم ما بين 18 و34 سنة. واعتبرت عمالة العرائش أن المنصة ستشكل ملتقى للتفاعل بين مختلف المتدخلين العاملين في مجال إدماج الشباب في التنمية الاقتصادية والاجتماعية، كما تمثل إجابة واقعية لانتظارات الشباب فيما يخص البحث عن فرص الشغل وتشجيع إحداث المقاولات والولوج إلى المعلومة، على اعتبار أنها ستعمل بتنسيق مع كافة المتدخلين، وخاصة ممثلين عن وكالة إنعاش التشغيل والكفاءات، ومعهد التكنولوجيا التطبيقية والتكوين المهني، والمديرية الإقليمية للشغل والإدماج المهني، وممثلي الكلية متعددة التخصصات، وممثلين عن القطاع الخاص. كما قام العامل كذلك بزيارة إلى السوق التضامني لتسويق المنتوجات المجالية المتواجد بمحاذاة المركب الإقليمي للصناعة التقليدية بالعرائش.  

ويندرج هذا الفضاء، الذي أنجز في إطار برامج المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، في سياق مواكبة التعاونيات والمجموعات ذات النفع الاقتصادي لتنمية وتسويق منتوجاتها المجالية والولوج إلى الأسواق المحلية، تثميناً لبرامج تشجيع الأنشطة المدرة للدخل وتحسين سلاسل الإنتاج.

Tags: No tags

Comments are closed.